Action Culturelle Algerienne
 
 
Navigation
ACCUEIL
ARTICLES
ACTUALITÉ CULTURELLE
GESTION CULTURELLE
RÉFLEXIONS/TRAVAUX
INTER-RESSOURCES
LIENS
CONTACT
QUI SOMMES NOUS ?
RECHERCHE

لخضر بن تركي
مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي يكشف حصريا لـ البلاد :اجتماع تشاوري لمدراء المهرجانات المغاربية في الجزائر بعد رمضان

أيمن السامرائي. 09.08.2010. 'البلاد

كشف المدير العام للديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي في حديث خاص بـ''البلاد'' عن الأرقام والإحصائيات المتعلقة بمهرجاني ''تيمقاد'' و''جميلة'' و''ليالي الكازيف'' من حيث عدد المتفرجين والأعباء التنظيمية، مؤكدا أن التظاهرات الثلاث التي استقطبت هذا الموسم أكثر من 150 ألف متفرج، لم تتجاوز مداخيلها نسبة 2 بالمائة من تكاليف التنظيم، وهو مايطرح مشكل التمويل، فرغم الدعم الكبير الذي تقدمه وزارة الثقافة.

تبقى مخصصات مهرجاني ''تيمقاد'' و''جميلة'' غير كافية لبلوغ مستوى المهرجانات العربية والعالمية العريقة، مضيفا أن مهرجان ''موازين'' المغربي مثلا، تتجاوز ميزانيته الخمسة ملايين أورو، إلى جانب رعايته من طرف العديد من المؤسسات التجارية الخاصة والعمومية، وبالنسبة للجزائر؛ لم نصل بعد إلى تكريس هذه التقاليد. وأكد محدثنا في السياق ذاته، أن تكلفة النقل التي دفعت للخطوط الجوية الجزائرية في مهرجان ''جميلة'' مثلت نصف الميزانية، وذلك بغض النظر عن باقي الأعباء، وهو مايعني بالمحصلة أن تنظيم أي مهرجان من طرف الديوان لايحقق عائدات ربحية، كما أن محافظات المهرجانات لاتستطيع لوحدها التكفل بالتنظيم، ولهذا بقي ديوان الثقافة والإعلام طرفا في العملية يتكفل بالجوانب التنظيمية والتقنية والاتصالات والأمور الفنية.
وطرح محدثنا مشكل هياكل الاستقبال الذي يعاني منه مهرجان ''تيمقاد'' على خلاف ''جميلة''، حيث من بين الأمور التي تشترطها الأسماء الفنية الكبيرة أماكن الإقامة بالدرجة الأولى.
وعن تجربة إقامة ''تيمقاد'' في مسرح جديد، قال بن تركي إن الخطوة أفقدت المدينة الأثرية جمهورها، ففي السابق، كان لزاما على جماهير المهرجان وحتى الفنانين العرب والأجانب، المرور عبر المدينة الأثرية قبل الوصول إلى المسرح الروماني، وهو ما لم يعد ممكنا بعد نقل مكان إقامة المهرجان، قبل أن يؤكد ''أنا لست ضد الأمر، لكن أعتقد أن المعالم الأثرية ليست مقبرة، وجمهور التظاهرات الفنية هو من يبعث فيها الحياة، وعلينا أن ندفع هذا الجمهور إلى المحافظة على مثل هذه المعالم التراثية واحترامها بدل تخريبها''.
من ناحية أخرى، اعتبر لخضر بن تركي أن مشكل الترويج الإعلامي لمهرجاني ''تيمقاد'' و''جميلة'' عبر الفضائيات العربية يتطلب بالدرجة الأولى الوصول بالتظاهرتين إلى مستوى مثيلاتها العربية والمغاربية حتى يسارع الإعلام العربي إلى تبنيها، معطيا هنا مثالا بزيارة وفد قناة ''روتانا'' للجزائر في إطار مهرجان ''تيمقاد'' لدراسة سبل التعاون مع المنظمين، غير أن المشروع لم يتحقق نظرا للاختلاف في بعض النقاط.
ويؤكد محدثنا أن ترويجا من هذا النوع يتطلب مشروع تعاون يجمع بين التلفزيون الجزائري ومختلف الفضائيات والتلفزيونات العربية يتضمن تبادل برامج وتظاهرات وبثا مشتركا، بدل التنازل عن المهرجانات الجزائرية لصالح فضائية معنية. وفي هذا الإطار، كشف مدير ديوان الثقافة والإعلام أن هيئته بصدد التحضير لاجتماع إقليمي تشاوري يجمع بين مختلف مدراء ومنظمي المهرجانات الثقافية والفنية المغاربية في الجزائر بعد شهر رمضان؛ وذلك لدراسة سبل التنسيق والتبادل
الفني واستحداث أرضية عمل مشتركة، في انتظار توسيع المشروع ليضم باقي مدراء المهرجانات العربية لتبادل مختلف الخبرات والتجارب، على حد تعبيره
Commentaires
Aucun Commentaire n'a été posté.

Ajouter un commentaire
Veuillez vous identifier avant d'ajouter un commentaire.

Evaluation
L'évalutation n'est disponible que pour les membres.

Connectez-vous ou enregistrez-vous pour voter.

Aucune évaluation postée.

Derniers Articles
Les co-productions A...
ندا...
Conseil National des...
FDATIC
قيا...

Connexion
Pseudo

Mot de passe